تبدأ الرحلة بتقديم نبذةٍ عن هذا المشروع المبتكر، ثم ينطلق الزوار لمشاهدة "معرض دبي القديمة" الذي يستخدم المؤثرات السمعية والبصرية والحسية ليحكي قصة التطور المتسارع الذي شهدته المدينة وكيف تحولت من قريةٍ للصيد إلى مدينة عصريةٍ مزدهرة، كما يعرض صوراً مدهشة من التراث الإماراتي. وبفضل الشاشات ثلاثية الأبعاد والمؤثرات الخاصة، يمكن للزوار الاستمتاع بتجربةٍ أكثر واقعية تعرض صور "دبي القديمة" والأصوات والكلمات والأهازيج التي كانت تُسمع آنذاك وعبق روائحها وكأنها أمامهم الآن.